اخوكم

مهندس سعد الحسينى . عضو مجلس الشعب وعضو مكتب الارشاد

الثلاثاء، 5 يناير، 2010

الجدار الفولاذى

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الشعب الموقر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتوجه بالسؤال العاجل التالي لكل من :

السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء

السيد وزير الخارجية

السيد اللواء / وزير الداخلية

بخصوص : عن مدى صحة ماذكرته الصحف الصهيونية ووكالات الأنباء العالمية عن بناء جدار فصل فولاذي يخنق قطاع غزة ؟

دوماً أدعو إلى طلب المزيد من التسهيلات رأفة بإخواننا المنكوبين فى قطاع غزة الذين يتعرضون لحصار غاشم من الصهيوني المجرم ، حصارمنافٍ لأبسط الحقوق الإنسانية ، بداية من فتح معبر رفح بصورة دائمة ، وكسر الحصار.

لكن مانشرته هآرتس ينسف تللك القواعد من الاساس ، لذا أتساءل عن صحة مانشرته الجريدة ، ومارددته وكالات الانباء العالمية ، والصحف المصرية من بناء جدار فولاذي فى منطقة الشريط الحدودي مع القطاع ، تم إنجاز 5كيلومترات و400متر منه ، تحت سطح الأرض ، بعمق 18 متر ، وسمك 50سم ، برعاية امريكية فى التخطيط والتنفيذ والإشراف ، وتوريد السبائك

والذي يهدف فى الاساس لتشديد الحصار ، وخنق القطاع ، واستنزاف الاهالي ، لصالح الصهاينة الذين يطاردون فى إنجلترا بأحكام قضائية نتيجة إرتكابهم جرائم حرب مشينة

السيد الأستاذ الدكتور / رئيس المجلس

هذه الأخبار فى حال صحتها تعتبر وصمة فى تاريخ مصر شعباً ونظاماً ، وحضارة ، وتاريخ .

حينما نضمن للصهاينة تدفق آمن للغاز المصري !

وندعم الأسمنت الذي تبنى به المغتصبات .

نبني جدارفصل عنصري لمنع الرئة الوحيدة التي يتنفس عبرها القطاع ، الأنفاق التي لم يتم اللجوء إليها إلا هروباً من الحصار ، وتمسكاً بالأمل فى الحياة حتى اللحظة الأخيرة .

إنني هنا فى مجلس الشعب أطلقت على إتفاقية توصيل الغاز للصهاينة إسم إتفاقية العار، وها أنا أطلق على هذا الجدار فى حالة صحة ماروي عنه جدار العار!

الجدار الاولى بالبناء فى مواجهة الصهاينة ، وعلى الحدود معهم .

وجزاكم الله خيراً

م / سعد الحسيني

عضو مجلس الشعب

12/12/2009

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية