اخوكم

مهندس سعد الحسينى . عضو مجلس الشعب وعضو مكتب الارشاد

الأحد، 7 فبراير، 2010

طلب احاطه عاجل : لوزير الداخليه .. عن الدفاع المدنى

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الشعب الموقر ،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ارغب في تقديم طلب الاحاطه العاجل التالي :

إلى السيد / اللواء وزير الداخلية

الموضوع : عدم جاهزية قوات الدفاع المدني للتعامل مع الكوارث خاصة فى القرى ، والبطء فى عمليات رفع الأنقاض !!

تسبب إنفجار هائل وقع فى ساعة متأخرة من مساء أمس فى مستودع غاز عشوائي بقرية كفرحجازي مركز المحلة الكبرى فى انهيارأربعة منازل وسقوط قتلى وجرحى .

و هرعت قوات الدفاع المدني إلى مكان الانفجار لكنها عجزت عن التعامل معه لعدم وجود معدات مناسبة لديها ، مما تسبب فى فوضى و احتكاكات بينها وبين مئات المواطنين الغاضبين .

ورفع الأهالي الأنقاض بأيديهم ، قبل أن يستعينوا بلودر وجرارات زراعية ، و اكتفى ضباط شرطة بالتوجيه .

والتساؤل المطروح هنا :

إلى متى ستظل عدم جاهزية قوات الدفاع المدني فى التعامل مع الكوارث خاصة فى القرى عنواناً بارزاً ، و البطء فى عمليات رفع الأنقاض ، والتي استمرت لأكثر من 14 ساعة كاملة فى هذه الحالة ـ على سبيل المثال ـ ملحماً لا يتبدل ولا يتغير .

لقد أدار الأهالي هذه العملية برمتها .

رغم ذلك لايفوتني أن أوجه الشكر للضباط الذين تواجدوا فى المكان وتعاطفوا مع الأهالي ، وعرضوا أنفسهم للخطر ، وبذلوا كل مايستطيعون من جهد ، لكن محصلة عملهم فى النهاية لم تتعدى حفظ الأمن والإنضباط والتوجيه فمعداتهم خذلتهم .

بينما سكان القرية قاموا بعمل بطولي فى التضافر ورفع الأنقاض بأيديهم .

لقد حان الوقت لتقييم أداء معدات الدفاع المدني و مدى فعاليتها فى مواجهة الكوارث عامة ، وكوارث القرى ت حيث العشوائيات ، والطرق الضيقة ـ خاصة ، وإعادة تحديثها وزيادة فعاليتها .

إن حادثة كفرحجاتزى ، ومن قبلها حريق السبع بنات ، وحريق السويقه أثبتت أن هناك اخطاءً يجب العمل على تداركها ، قبل أن نفاجئ بخسائر فادحة .

كما يجب تشديد الرقابة على باعة إسطوانات الغاز ، وعدم السماح بالتعامل الغير آمن معها وسط الأماكن السكنية ، حماية لهم ، وحماية للغير .


م/سعد الحسينى عضو مجلس الشعب

02 /02/2010


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية