اخوكم

مهندس سعد الحسينى . عضو مجلس الشعب وعضو مكتب الارشاد

الجمعة، 2 يوليو، 2010

الغنيمي فى مؤتمر معاً للتغيير بالمحلة الكبرى : الجميع مصرون على التغيير مهما كان الثمن

03/07/2010

نافذة مصر / كتبت / إسراء عبد الله:
أشار الدكتور مصطفى الغنيمى نقيب أطباء الغربيه وعضو مكتب الأرشاد بجماعه الاخوان المسلمين ، إلى أن مصر ــ وللاسف ــ أصبحت فى ذيل الدول والأمم بسبب استشراء بها ..
وأكد الغنيمي فى المؤتمر الأول للجمعيه الوطنيه للتغير ، الذي عقد بنقابة الأطباء بالمحلة الكبرى مساء اليوم الجمعة ، أن مصر فقدت مكانتها العربيه والإقليميه والافريقيه والدوليه ، ليس بسبب قله الامكانيات والموارد ولا الجغرافيا والتاريخ ولكن بسبب حالة الفساد المزرية التي سيطرت عليها فى كل المجالات .
مشيراً إلى أن حاله الحريات فى مصر أكثر سوءاً ، مضيفاً : " قامت الأجهزة الأمنية فى خلال ثلاث عقود باعتقال عشرات الآلاف من الاخوان ، كما قامت بقتل المئات " .
مؤكداً أن ما حدث فى سجون أبو غريب يتوارى خجلاً مما حدث فى سجون أمن الدوله فى مصر .
معتبراً أن النائب العام لم يسمع ولم يفعل شيئاً أمام تلك الإنتهاكات !!
وأشار الغنيمي إلى أن 1000 شخص يلتفون حول السلطة يملكون 38% من ثروات مصر بما يوازى 200 مليار جنيه سنوياً ..مشيراً إلى أنه رغم ذلك فالجميع مصرون على إكمال المسيره والاستمرار فى العمل ، مهما كان الثمن وإن غداً لناظره قريب وإن مع العسر يسراً ..
وفى كلمته أكد د/ حمدى حسن عضو الكتله البرلمانيه للاًخوان المسلمين ، أن التغير للحريه هو مطلب حياه ، وكرامه إنسانية ، مستدلاًَ بعددٍ من أمثله الفساد والاستبداد مثل الوزير عثمان ، وإبراهيم سليمان ، ومئات الملايين التي تم إختلاسها ، وما تحويه صناديقهم الخاصه من المليارات ، والتى قال إنها إن قسمت على الشعب لكان نصيب كل فرد 16 ألف جنيه ..
وأشار حسن إلى رشوه أعضاء مجلس الشعب عن الحزب الوطنى لتمرير القوانين المخزية : مثل تمديد قانون الطوارىء والتعديلات الدستوريه ، مؤكداً أن الرشاوى وصلت إلى 250 ألف جنيه للعضو ..
وتحدث حسن عن اقتحام بعض عناصر قوات الأمن لإحدى لجان الثانويه العامه ، بكفر الشيخ بسبب سحب ورقه احد الطلاب بسبب استخدامه ساعة حديثة فى الغش ، مؤكداً أنه تبين أن الطالب إبن نائب مدير أمن كفر الشيخ ، مشيراً إلى أن الأمن اقتحم المدرسة واعتدى بالضرب المبرح على رئيس لجنة المراقبة .
وقال حسن أن ما تنتهجه الداخليه فى العربده واستخدام السلطات بطريقه خاطئه ومشينه ، والتي أدت إلى قتل خالد سعيد ، أصبح لا يقتصر على مكاتب أمن الدوله ، بل أصبح يحدث أمام أعين الأهالى والناس فى عرض الشارع جهاراً نهاراً .

من جانبه، قال الدكتور عبد الجليل مصطفى، منسق حركة كفاية الأسبق وعضو الجمعية: إن التغيير هو قضية حياة ووطن، وأنه يجب أن يأتي من الشعب المصري، وليس من قوة خارجية، مطالبًا بالتوقيع على بيان الجمعية الوطنية الذي حدد مطالب التغيير السبعة .

فيما أكد جورج إسحق منسق حركة كفاية الأسبق وعضو الجمعية، أن الشعب بمختلف فئاته يعاني من الفساد والديكتاتورية، مشيرًا إلى أن مصر أصبحت على بوابة الحرية، داعيًا الجميع إلى التكاتف للتغيير والمطالبة بالإفراج عن جميع سجناء الرأي والمعتقلين السياسيين ، خاصة بعد قصر قانون الطوارئ على جرائم الإرهاب والمخدرات فقط .

حضر المؤتمر لفيف من القيادات الساسية والحزبية أبرزهم د / عبد الجليل مصطفى ، وأ / أبو العز الحريري ، وأ / جورج إسحاق ، ود / إبراهيم نوار ، ود / محمد غنيم ، ود / أحمد دراج
ملف مصور














ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية